• مرحباً بكم في منتجع الريف في بلدة هادجيتشي
  • أجواء رائعة الجمال ومناظر طبيعية خلابة ذات محتوى متنوع وبحيرة صناعية ومرافق عامة حديثة.

المستثمر، شركة الرواسي العقارية، سراييفو

مرحباً بكم في البوسنة والهرسك

يقع منتجع الريف على بعد 20 كيلومتر من مطار سراييفو الدولي

<البوسنة والهرسك ترتسم على شكل قلب في الجنوب الشرقي لأوروبا. هنا التقت الحضارات الشرقية والغربية، اختلفت في ما بينها ولكن في كثير من الأحيان كانت تثري وتساعد بعضها البعض عبر تاريخها الطويل والرائع.

البوسنة والهرسك هو اسم عريق لهذا البلد الذي تبلغ مساحته مايزيد عن 50 ألف كيلومتر مربع. الجزء الشمالي والأوسط من البلاد يسمى البوسنة، والاسم ربما مستمد من اللغة الهندوأوروبية من كلمة بوسانا bosana والتي قديماً كانت تعني الماء والذي هو متوفر بكثرة في البوسنة. القسم الجنوبي من البلاد كان يسمى هوم Hum وكان تحت سيطرة الحاكم هرسك ستيبان كوساتشا Herceg Stjepan Kosača وبعد سيطرة العثمانيين على المنطقة سميت بمنطقة الهرسك.

ولعل ماهو أكثر أهمية لزوار البوسنة اليوم معرفة أن البوسنة والهرسك هي بلد جميل بشكل مذهل حيث التنوع الطبيعي والثقافي والبشري. وكما يقول المثل القديم (الناس تصنع المكان) فالبوسنة والهرسك تفخر برحابة صدر سكانها وحسن ضيافتهم للزوار كما لو كانوا من أفراد أسرتهم، ونحن نعرف أن الأسرة هي كل شيء.

هناك العديد من الأماكن الرائعة في جميع أنحاء البوسنة والهرسك لكل نوع من أنواع السياحة. حيث هناك الأماكن المثيرة للاهتمام والتي هي مزيج رائع من التراث الثقافي والطبيعي، والذي يمكن أن يكون من المستحيل الفصل بينهما، لأن ثقافات وعادات البوسنة والهرسك ازدهرت على وجه التحديد بسبب الطبيعة البكر في هذا البلد.

سراييفو عاصمة البوسنة والهرسك، هذه المدينة التي يشعر الغرباء فيها وكأنهم في منزلهم والتي لها سحر خاص تسلب العقول، فهي مزيج من البناء العمراني الحديث والبناء الأثري التاريخي إضافة إلى عادات وتقاليد سكان المدينة التي تتميز بحسن الاستقبال وكرم الضيافة.

مدينة سراييفو محاطة بالجبال العالية والتلال التي تبدو بلا نهاية، والتي جعلت المدينة شبه معزولة إلا أن أبوابها دائماً كانت مفتوحة أمام بقية العالم. بغض النظر كون مدينة سراييفو هي العاصمة فإن للمدينة جو فريد من نوعه حيث يمكنك الاندماج بسهولة في المجتمع والتعرف على أكثر مكان يحتوي على ثقافات متنوعة في أوروبا

مدينة سراييفو
سراييفو المدينة الوحيدة في أوروبا التي تجمع بين ثقافة الشرق والغرب. تعاقبت عليها عدة حضارات البيزنطية والرومانية والعثمانية والنمساوية المجرية، خلفت هذه الحضارات أثراً لايمحى على الثقافات والتقاليد والدين. عند التنقل في المدينة فإنك تشعر بتعاقب الحضارات فيها، الحضارة الشرقية وتأثيرها على أسواق المدينة من المقاهي ومتاجر الحلويات وأيضاً الحرف اليدوية ثم الانتقال نحو الحضارة الغربية المتمثلة بالبناء العمراني وخاصة الطراز النمساوي المجري.

في سراييفو الناس لديهم وقت للعائلة والأصدقاء، هنا يقال ثروة المرء لاتقاس بما لديه من مال، ولكن بما لديه من عائلة وأصدقاء.

RAWASI